أمـا آنَ الأوان،.يا رجالَ كوردستان؟

بەرزان دەلەوینعم. أما آن الأوان؟
أم سيظلٌ ينتظركم الزٌمانُ، ويتوقفُ لكم طائعاً خانعاً الى ما شاء لكم ياأحزاب كـُـردستان أنتم ومعشرَ الرجال القوٌامين على نساء كُـردستان؟!

فالى متى الغفلةُ والتغافلُ عن الزٌمن ِالحاضر والمستقبل الواعد لكُـردســـتان والاستهانةُ بقدراتِ النٌساءِ وهنٌ نصفُكم ونصفُ كـُـردستان؟! الى متى الصٌبرُ على الشٌلل النـٌصفي الضٌارب بجسمِ كُـردستان واستمرارُ قيمومتِكم البغيضةِ عليهنٌ، يا رجالَ كُـردستان؟ الى متى وصايتـُكم الموروثة عليهنٌ من الزٌمن الغابــر، بل الملعـون ِ ودوامِا لمُكابرةِ والايهام ِ بنقصِ عقول ِالنٌساء فيــــا له من بُهتان؟!

الى متى المكابرةُ والتجبٌرُ و التسلٌطُ والحُكمُ بلا مُنازعٍ ٍ واغتصابُ حقوقِ شريكاتِكم في الوطن المشترك، كُـردستان؟! فكفاكم اِهــانةً لهنٌ واستهانة ً بهنٌ واستعلاءً عليهنٌ وتجاوزاً على حقوقهنٌ أيتها الاحزابُ التي تقودها الرجالُ دون النٌساء في كـُردستان.
لا، .لا لقد آنَ الآوانُ يا رجالَ وأحزابَ كـُـردستان، فاِيٌاكم أنْ تغفلوا و تتغافلوا فانْ توقفتم أنتم فالزمن لا يتوقف بكم فاِنْ اَنتم- حقاً- لكُـردستان ومستقبلها الواعد عاملون أَشرِكوا النساءَ كراسيَ الحكم والسٌلطان، وانزلوا من علياء كبريائكم الى الميدان من اجل عُلا ورفعةِ كُـردستان وذلك باتخاذ كلٌ ما يلزم من الآن لتوفير فرص المشاركة العادلة الفاعلة لهنٌ في الادارة والحكم بعد الانتخابات البرلمانية والمحلية خاصة ًمنها وذلك بعلاج الديمقراطية العَرجاء باِنصافِ أنصافِكم وبها فقط يمكن بناءُ الانسان في كُـردستان استكمالاً لما تحقٌقَ من ازدهارٍ وعمران.
اِنٌ قرارَكم التأريخيٌ َهــذا فرصةُ ثمينةُ لنيل ثقةِ شعب كـردستان جميعاً وهو بمثابةِ مراجعةٍ لذواتكم والمصالحة ِ معهنٌ والاعتذارِ لهنٌ واِنصافِهنٌ بعد عهود مظلمةٍ من الظلم والاجحاف بحقوقهن للبدء معهنٌ بعهدٍ جديدٍ من العدل والمساواة في وطن الجميع دون تمييز أوتفريق ما بين الجنسين.وهو واجبُ أخلاقيٌ وانسانيٌ ووطنيٌ عليكم أداؤه.
يا رجالَ كـردستان القوٌامين حتى على الاحزاب فيهـا، فيــا له من ظلم وعدوان! كلٌ ُذلك تأكيداً وبرهاناً على الحرص على الاجيال القادمة ومستقبل شعبِ كـُردستان. فهل انتم- حقاً- حكامُ عدلٍ ووفاء ٍ لوطنٍ ٍ اسمه كـُـردستان؟ أم أنٌ المكابرة ستظلٌ فيكم مرضاً عُضالاً تُعانون منه الى آخرالزمان، لاستعبادَ أنصافكم وسلب حقوقهم للبقاء على رأس السلطة والسلطان؟!
اِنٌ ردٌ الاعتبار ورفعَ الغُبن عنهنٌ وافساحَ الفرصةِ لهنٌ كشريكاتٍ لكم في قيادة الاحزاب وفي الحكم والمشاركة الفاعلة في البنيان لهو الطريق القويم لتحقيق الازدهار لعموم كـُـردستان.
فهل أنتم لها يا رجالَ وأحزابَ كـردستان التي تدٌعي العلمانية والديمقراطية أم انها ليست اِلٌا كعنوان؟!
نعم..هل أنتم فاعلون؟
عاشت كـُردستانُ موطناً للخير والمحبٌة والسٌلام وعنواناً للعدالةِ والمساواةِ بين كلٌ انسانةٍ وانسان.



برزان دلوي
اوسلو

ئەم ئیمەیڵە پارێزراوە لە سپام, پێویستە جاڤا سکریپت چالاک بکەیت بۆ بینینی.