Feed not found.
Feed not found.

خانقين .. استمرار الاحتجاجات بسبب قطع مياه نهر الوند

wind_thumb_medium334_196.jpgسایتی (PUKmedia):

واصل محتجون، اليوم السبت ٢٣/٧، باغلاق معبر المنذرية الحدودي بين العراق وايران، حيث اغلقوا الطريق كليا امام مركبات الشحن والزوار باستثناء السماح للمرضى بعبور المعبر.

وبهذا الصدد قال سلام عبدالله المشرف على لجنة (من اجل الوند) في تصريح لـPUKmedia، "ان جماعتهم وبالتعاون مع المتظاهرين تمكنوا من قطع الطريق امام ٦٠  شاحنة تعمل لمصلحة مديرية الطاقة التابعة لوزارة النفط العراقية دخول الاراضي الإيرانية، كما منعو دخول ٦٠ شاحنة اخرى من دخول العراق"، مضيفاً: انهم اغلقوا المنفذ اما الزائرين ايضا.

وأكد المشرف على لجنة (من اجل الوند) بأنهم ماضون في اغلاق المعبر حتى تستجيب السلطات الايرانية لمطالبهم، باطلاق مياه نهر الوند، قائلا "اننا نطالب بإعادة الحياة الى مدينتنا واطلاق مياه نهر الوند بمثابة اعادة الحياة الى خانقين".

ومن جهة اخرى اهاب عبدالله بجماهير خانقين ان ينظروا بعين المسؤولية الى الموقف، داعيا الى التكاتف وتصعيد الاحتجاج الى حين انهاء الازمة الخطيرة التي تواجه مدينة خانقين.

من جانبه أعرب قائممقام قضاء خانقين محمد ملا حسن في تصريح لموقعنا، عن أسفه التام لعدم استجابة المسؤولين في الحكومة الاتحادية لمناشدات الادارة في خانقين، وقال "اننا وللعام الرابع على التوالي حررنا كتبا ومناشدات رسمية الى الحكومة الاتحادية، دعونا فيها الى التحرك الجاد لإنهاء ازمة قطع مياه نهر الوند التي تواجهنا كل صيف، إلا اننا لم نتلق الاجابة الشافية او حتى الرد".

وأضاف قائممقام خانقين "انني اعلن من خلال القنوات الاعلامية عن استغاثة ابناء خانقين وبساتينها ومراعيها، فشبح الجفاف يلقى بظلاله علينا، وان الواجب الوطني والانساني والاخلاقي يحتم على الكل ان ينهي معاناة المدينة المنكوبة".

Articles express the views of the writer and do not necessarily reflect the viewpoint of the Khanaqin site